قرار رئيس جمهورية مصر العربية
رقم 489 لسنة 2013

رئيس الجمهورية المؤقت
بعد الاطلاع على الإعلان الدستورى الصادر فى الثامن من يوليو 2013؛
وعلى الترشيحات الواردة من المحكمة الدستورية العليا ومجلس القضاء الأعلى ومجلس الدولة والمجلس الأعلى للجامعات؛

قـرر:
(المادة الأولى)

تُشكل لجنة الخبراء المنصوص عليها فى المادة (28) من الإعلان الدستورى المشار إليه، من كل من:
1 – السيد المستشار/ محمد عبد العزيز الشناوى – نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا.
2 – السيد المستشار/ محمد خيرى طه النجار – نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا.
3 – السيد المستشار الدكتور/ حسن السيد محمد بسيونى – الرئيس بمحكمة استئناف القاهرة.
4 – السيد المستشار/ محمد عيد محمد محجوب – نائب رئيس محكمة النقض.
5 – السيد المستشار/ عصام الدين عبد العزيز جاد الحق – النائب الأول لرئيس مجلس الدولة ورئيس الجمعية العمومية لقسمى الفتوى والتشريع.
6 – السيد المستشار/ مجدى حسين العجاتى – نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس قسم التشريع.
7 – السيد الدكتور/ فتحى فكرى محمد – أستاذ متفرغ بكلية الحقوق – جامعة القاهرة.
8 – الأستاذ الدكتور/ حمدى على على عمر – عميد كلية الحقوق – جامعة الزقازيق.
9 – الأستاذ الدكتور/ صلاح الدين فوزى – أستاذ متفرغ بكلية الحقوق – جامعة المنصورة.
10 – الأستاذ الدكتور/ على عبد العال سيد أحمد – أستاذ متفرغ بكلية الحقوق – جامعة عين شمس.
ويعين السيد المستشار/ على عوض محمد – مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدستورية مقررًا للجنة.
وللجنة أن تستعين بمن تراه لإنجاز عملها.

(المادة الثانية)

تعقد اللجنة جلساتها بمقر مجلس الشورى، وتُشكل بالأمانة العامة لمجلس الشورى أمانة فنية لمعاونة اللجنة فى أعمالها وتنفيذ قراراتها.

(المادة الثالثة)

تقوم اللجنة بمراجعة نصوص دستور سنة 2012 المعطل لإدخال ما تراه من تعديلات عليه ولها فى هذا الشأن أن تطلب وأن تتلقى أية مقترحات من الجهات المختلفة.

(المادة الرابعة)

تتولى اللجنة بعد دراسة كل ما لديها من مقترحات وضع مشروع بالتعديلات التى يُرى إدخالها على دستور 2012، على أن تنتهى من أعمالها خلال ثلاثين يومًا من تاريخ صدور هذا القرار توطئة لعرضه على اللجنة المشكلة وفقًا لحكم المادة (29) من الإعلان الدستورى.

(المادة الخامسة)

يُنشر هذا القرار فى الجريدة الرسمية، وعلى الجهات المختصة تنفيذه.
صدر برئاسة الجمهورية فى 12 رمضان سنة 1434هـ
(الموافق 21 يوليو سنة 2013م).

عدلى منصور

 

Views: 0