الطعن رقم ٤١٧ لسنة ٧٤ قضائية

الصادر بجلسة ٢٠٠٦/٠٧/٠٨

من المقرر في قضاء هذه المحكمة أن حق التأديب الشرعى متروك تقديره لقاضى الموضوع ٠

 

 

 

 

الطعن رقم ١٣٩ لسنة ٦٨ قضائية

الصادر بجلسة ٢٠٠٢/٠٢/٠٩

مكتب فنى ( سنة ٥٣ – قاعدة ٤٧ – صفحة ٢٥٥ )

إذا كان البين من الأوراق أن الطاعن سكت أمام محكمة الموضوع عن المجادلة في أن الضرب الذي تدعيه المطعون ضدها يدخل في حدود التأديب المقرر شرعا أو أنها لا تتضرر منه، فإن ما يماري به من دفاع بالوجه الثاني يقوم على واقع لم يسبق عرضه على محكمة الموضوع لا يجوز له إبداؤه لأول مرة أمام محكمة النقض.

 

 

 

الطعن رقم ٥١٨ لسنة ٦٦ قضائية

الصادر بجلسة ٢٠٠١/٠٤/٢١

حق التأديب الشرعى المعبر عنه بالضرب في الأية الكريمة ” واللاتى تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا ” لا يلجأ إليه إلا بعد سلوك الموعظة الحسنة والهجر في المضجع باعتباره الوسيلة الثالثة والأخيرة للإصلاح ، ولا يباح إلا إذا رأى الرجل أن رجوع المرأة عن نشوزها يتوقف عليه فهو منوط بالضرورة الأشد وأشبه بالحلال المكروه ، وكان تقديره بهذه المثابة متروك لقاضى الموضوع .

 

 

 

الطعن رقم ١٤٠ لسنة ٦٦ قضائية

الصادر بجلسة ٢٠٠١/٠٣/١٧

حق التأديب الشرعى المعبر عنه بالضرب بالآية الكريمة ” واللائى تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا ” لا يلجأ إليه إلا بعد سلوك الموعظه الحسنة والهجر في المضجع باعتباره الوسيلة الثالثة والأخيرة للإصلاح وكان الرأى فيه أن يقتصر مجاله حال إنحراف البيئة وغلبة الأخلاق الفاسدة ولا يباح إلا إذا رأى الرجل أن رجوع المرأة عن نشوزها يتوقف عليه فهو منوط بالضرورة الأشد وأشبه بالحلال المكروه وكان تقديره بهذه المثابة متروك لقاضى الموضوع .

 

 

 

 

الطعن رقم ١٤٠ لسنة ٦٦ قضائية

الصادر بجلسة ٢٠٠١/٠٣/١٧

جرى عليه قضاء هذه المحكمة من أنه إذا كان ما أورده الحكم المطعون فيه سائغاً وله أصله الثابت بالأوراق ويكفى لحمل قضائه فإن المجادلة في ذلك لا تعدو أن تكون مجادلة موضوعية فيما تستقل محكمة الموضوع بتقديره وتنحسر عنه رقابة محكمة النقض . لما كان ذلك وكان البين من حكم محكمة أول درجة المؤيد بالحكم المطعون فيه أنه استخلص مضارة الطاعن بالمطعون ضدها بما لا يستطاع معه دوام العشرة بينهما على نحو ما سلف بيانه وعجز المحكمة عن التوفيق بينهما وهو استخلاص موضوعى سائغ له أصله الثابت في الأوراق ويكفى لحمل قضائه بتطليق المطعون ضدها على الطاعن . وكان النعى بهذا السبب إذ يدور في هذا الشأن حول تعييب هذا الاستخلاص فإنه لا يعدو أن يكون جدلاً موضوعياً تنحسر عنه رقابة هذه المحكمة ومن ثم يكون غير مقبول .

 

 

الطعن رقم ٨٥ لسنة ٦٦ قضائية

الصادر بجلسة ٢٠٠١/٠٢/١٠

مكتب فنى ( سنة ٥٢ – قاعدة ٦٠ – صفحة ٢٨٨ )

حق التأديب الشرعي المعبر عنه بالضرب في الآية الكريمة “واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا” لا يلجأ إليه إلا بعد الموعظة الحسنة والهجر في المضجع باعتباره الوسيلة الثالثة والأخيرة للإصلاح ولا يباح إلا إذا رأى الرجل أن رجوع المرآة عن نشوزها يتوقف عليه, فهو منوط بالضرورة الأشد وأشبه بالحلال المكروه, وكان تقديره بهذه المثابة متروكاً لقاضي الموضوع.

 

 

 

الطعن رقم ٥ لسنة ٤٦ قضائية

الصادر بجلسة ١٩٧٧/١١/٠٩

مكتب فنى ( سنة ٢٨ – قاعدة ٢٨٣ – صفحة ١٦٤٤ )

حق التأديب الشرعى المعبر عنه بالضرائب في الآية الكريمة ” و اللاتى تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع وأضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا ” و لايلجأ إليه إلا بعد سلوك سبيل الموعظة الحسنة – و الهجر في المضاجع باعتباره الوسيلة الثالثة و الأخيرة للاصلاح , و الرأى فيه أن يقتصر مجاله حال انحراف البيئة و غلبة الأخلاق الفاسدة , و لا يباح إلا إذا رأى الرجل أن رجوع المرأة عن نشوزها يتوقف عليه , فهو منوط بالضرورة الأشد و أشبه بالحلال المكروه , و تقديره بهذه المثابة متروك لقاضى الموضوع , و إذ انتهى الحكم أن اعتداء الطاعن على المطعون عليها بالطريق العام و انفراط عقدها و تلويث ملابسها و تجمهر المارة حولها فيه تجوز لحق التأديب الشرعى بمراعاة البيئة التى ينتمى إليها الخصيمان المتداعيان ، فإنه لا سلطان عليه في ذلك طالما كان استخلاصه سائغا .

Views: 0